منتديات الجنة

السلام عليكم ، أهلا وسهلا بك أخي/تي بمنتديات الجنة ،إذا كنت غير مسجل لدينا فتفضل بالتسجيل وحياكم الله

مرحبا بك في منتديات الجنة يا زائر


    زيمبابوي: أنصار موغابي يقتحمون تجمعاً انتخابياً للمعارض

    شاطر
    avatar
    أبومصعب.الإدارة

    مدير المنتدى


    مدير المنتدى

    ذكر تاريخ التسجيل : 29/04/2008
    الدولة :
    الموقع : http://aljanna.yoo7.com
    نقاط : 3997
    السٌّمعَة : 9
    لاتنسى: :
    22062008

    m زيمبابوي: أنصار موغابي يقتحمون تجمعاً انتخابياً للمعارض

    مُساهمة من طرف أبومصعب.الإدارة


    نشرت في 2008-06-22

    <table dir="rtl" id="table3" style="border-width: 0px;" border="1" width="100%">
    <tr>
    <td style="border-style: none; border-width: medium;">

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] </td>

    </tr>

    </table>



    اتهمت "الحركة من أجل تغيير ديمقراطي"، كبرى حركات المعارضة في زيمبابوي،
    الحزب الحاكم، بدفع آلاف المسلحين من أنصاره لاقتحام تجمع انتخابي
    للمعارضة، قبل أيام من الانتخابات الرئاسية المقررة في السابع والعشرين من
    يونيو/ حزيران الجاري.


    وقال مسؤولون في الحركة المعارضة، وصحفيون من
    مقر الاجتماع، إن "العشرات من الشبان مثيري الشغب، يضعون شارات خاصة بحزب
    زانو، (الذي يتزعمه الرئيس الحالي روبرت موغابي)، اقتحموا مقر التجمع
    الانتخابي"، الذي كان مرشح المعارضة للانتخابات الرئاسية، مورغان
    تسفانجيراي، يعتزم تنظيمه.
    وأصدرت حركة MDC بياناً أكدت فيه أن ""آلاف المسلحين من حزب زانو،
    اقتحموا مقر الاجتماع"، وذلك قبل خمسة أيام من الانتخابات الرئاسية
    المقررة الجمعة المقبل، وبعد أقل من يومين من إعلان المعارضة مشاركتها في
    الجولة الثانية من الانتخالات.
    وكانت المحكمة العليا في زيمبابوي قد أكدت حق "الحركة من أجل تغيير
    ديمقراطي" في تنظيم التجمعات الانتخابية لحشد التأييد لمرشحها، تسفانجيراي.
    كما أمرت المحكمة قوات الأمن، الموالية للحزب الحاكم، بعدم التعرض للمسيرات الانتخابية للمعارضة.
    ومنعت قوات الأمن الزيمبابوية، الأسبوع الماضي، حركة MDC من تنظيم أية
    مؤتمرات انتخابية، مما دفع بقادة الحركة إلى التلويح بمقاطعة الجولة
    الثانية من الانتخابات، رغم أن تسفانجيراي كان قد حقق فوزاً "غير
    مسبوقاً"، في الجولة الأولى على موغابي، الذي يحكم البلاد منذ 28 عاماً.
    وكانت المعارضة الزيمبابوية قد أعلنت الجمعة أنها ستخوض الجولة الثانية
    من الانتخابات الرئاسية، "رغم اتساع موجة العنف في البلاد"، التي أدت إلى
    مقتل أكثر من 70 شخصاً خلال الأسابيع الماضية، بالإضافة إلى اعتقال عدد من
    قياداتها
    وأعلنت كبرى حركات المعارضة، في وقت سابق، فوز زعيمها تسفانجيراي
    بنتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، التي جرت في 29 مارس/ آذار
    الماضي، مما دفع السلطات الحكومية إلى شن حملة اعتقالات في صفوف قيادات
    الحركة.
    وفيما اعتقلت القوات الحكومية تسفانجيراي عدة مرات خلال الأيام القليلة
    الماضية، قبل أن تطلق سراحه في كل مرة، فقد ألقت القبض على الأمين العام
    للحركة، تنداي بيتي، الذي وجهت إليه رسمياً اتهامات بـ"[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]"، مما أثار انتقادات دولية متزايدة ضد نظام موغابي.
    وانتقل تسفانجيراي، وعدد من قادة المعارضة، إلى جنوب أفريقيا بعد تقارير تحدثت عن "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]"
    يدبرها نظام موغابي لاغتياله، إلا أن حكومة هراري نفت أي دور لها بتلك
    المؤامرة المزعومة، لتفسح له المجال للعودة إلى البلاد، لخوض جولة الإعادة
    من الانتخابات الرئاسية.

    <table dir="rtl" id="table2" style="border-width: 0px;" border="1" width="100%">
    <tr>
    <td style="border-style: none; border-width: medium;" width="80%"> </td></tr></table>


    __________@___________________@_________
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

    لا يوجد حالياً أي تعليق


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 3:01 pm