منتديات الجنة

السلام عليكم ، أهلا وسهلا بك أخي/تي بمنتديات الجنة ،إذا كنت غير مسجل لدينا فتفضل بالتسجيل وحياكم الله

مرحبا بك في منتديات الجنة يا زائر


    قصـــــــــــــة واقعية مؤثرة

    شاطر
    avatar
    حربي رفح

    عضو فضي


    عضو فضي

    ذكر تاريخ التسجيل : 04/05/2008
    الدولة :
    نقاط : 3459
    السٌّمعَة : 0
    لاتنسى: :

    m قصـــــــــــــة واقعية مؤثرة

    مُساهمة من طرف حربي رفح في الجمعة أكتوبر 17, 2008 11:01 am

    هذي قصة واقعية حدثت لإحدى الفتيات في احد المدارس
    وهي بقاعة الاختبار ولقد نقلت وقائع هذه القصة المؤثرة إحدى المعلمات أللتي كانت حاضرة لتلك القاعة
    والقصة تقول :
    إن فتاة في قاعة الامتحان دخلت وهي في حالة إعياء وإجهاد واضح على محياها ولقد جلست في مكانها المخصص في القاعة وسلمت أوراق الامتحان وإثناء انقضاء دقائق الوقت لا حظت المعلمة تلك الفتاة أللتي لم تكتب إي حرف على ورقة إجابتها حتى بعد إن مضى نصف زمن الامتحان
    فاثأر ذلك انتباه تلك المعلمة فركزت اهتمامها ونظراتها على تلك الفتاة
    وفجأة !!!!!!!!!
    أخذت تلك الفتاة في الكتابة على ورقة الإجابة وبدأت في حل أسئلة الاختبار بسرعة أثارت استغراب
    ودهشة تلك المعلمة التي كانت تراقبها وفي لحظات انتهت تلك الفتاة من حل جميع أسئلة الامتحان
    وهذا ما زاد دهشة تلك المعلمة أللتي أخذت تزيد من مراقبتها لتلك الفتاه لعلها تستخدم أسلوبا جديد
    في الغش ولكن لم تلاحظ أي شيء يساعدها على الإجابة !!!!!!!!!!
    وبعد أن سلمت الفتاة أوراق الإجابة سألتها المعلمة ما الذي حدث معها ؟؟؟؟
    فكانت الإجابة المذهلة المؤثرة المبكية !!!!!!!!!!!!
    أتدرون ما ذا قالت ؟؟؟؟!!!!!!!!
    إليكم ما قالته تلك الفتاه :
    لقد قالت تلك الفتاه أنها قضت ليلته هذا الاختبار سهرانة إلى الصباح !!!!!
    ما ذا تتوقعن إن تكون سهرة هذه الفتاة!!!!!!
    تقول قضيت تلك الليلة وانأ امرض واعتني بوالدتي المريضة دون إن أذاكر أو أراجع درس الغد
    فقضيت ليلي كله اعتني بأمي المريضة
    ومع هذا أتيت إلى الاختبار ولعلي استطيع إن افعل شيء في الامتحان
    ثم رأيت ورقة الامتحان وفي بداية الأمر لم استطع إن أجيب على الأسئلة
    فما كان مني إلا إن سالت الله عز وجل بأحب الإعمال إليه وما قمت به من اعتناء بأمي المريضة
    إلا لوجه الله وبرا بها ..
    وفي لحظات _ والحديث للفتاة _ استجاب الله لدعائي وكأني أرى الكتاب إمامي وأخذت بالكتابة
    بالسرعة اللي ترينها وهذا ما حصل لي بالضبط واشكر الله على استجابته لدعائي
    فعلا هي قصة مؤثرة توضح عظيم بر الوالدين وانه من أحب الإعمال إلى الله عز وجل
    فجزي الله تلك الفتاة خيرا وحفظها لامها
    ادعوا إلى من كان له أب وأم إن يستغلهما في مرضات الله وان يبر هما قبل وبعد موتهما
    وأرجو إن تكون هذه رسالة واضحة لمن هو مقصر في حق والديه وفي برهما

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 3:14 pm